ادخل بريدك ليصلك

جديد الموقع

ادخل رقم جوالك لتصلك

كنوز السنة

كم تحفظ من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

10 الى 50

50 الى 100

100 الى 200

200 الى 500

500 فما فوق

النتائج


صدى الصحيفة الصادقة

• كن قناصًا! (العدد السادس)

بقلم: أسرة التحرير - 2013-10-30

 

كن قناصًا!

 

http://www.alsadiqa.com/sades/1.jpg

 

 

الصيد والقنص هواية ومهارة.. وكلُّ قنَّاصٍ سعيدٌ بظفره، لكن بعضهم سعادته دنيوية حسية مؤقتة، وآخرون سعادتهم معنوية أخروية أبدية.

ألم ترَ (قناصي زينة الحياة الدنيا)، يقتنصون الفرص ويثبتون عليها: إما للظفر بود صاحب جاه، أو بتصدر للمجالس، أو بالظهور على الفضائيات.. وتجدهم يترقبون مواسم انخفاض الأسعار؛ لاقتناص صفقاتٍ من العقار، وبيعها بأعلى الأسعار، ومن ثَمَّ تخزين الدرهم والدينار.. هكذا حالهم من الدنيا، لا يدعون شهوة من شهواتها إلا قنصوها، ولا فرصة من فرصها إلا اهتبلوها .. حتى ينتهي بهم المآل، وهم مازالوا في أطمارٍ وأسمال، فلا فازوا بطمأنينة الحال، ولاسعدوا براحة البال!.   

أما (القناصون الحقيقيون) أولئك الصحابة الكرام - الذين كانوا حول رسول الله http://www.alsadiqa.com/img/Prophet.jpg، ومن سار على نهجهم، واقتدى أثرهم- فقد سطرت لنا كتب السنة الصحيحة عنهم أسمى مراتب الهمة في اقتناص النفحات الربانية، والبشارات المحمدية، فتراهم يتسابقون في الظَّفَر بمواسم الخيرات، وأوقات تنزل البركات، بعدما تعلموها من إمام خير البريات http://www.alsadiqa.com/img/Prophet.jpg

﴿أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ﴾ [المؤمنون: 61].

و(الصحيفة الصادقة) تفتح منابرها (لقناصي الخير) بشتى إمكانياتهم، علماء، وتجار، وكتّاب.. إلخ، للمشاركة في نشر السنة الصحيحة في جميع مجالات الحياة، وتقريبها بين يدي عموم الأمة.. فهلمّوا يا (أهل الهمم العالية) لنصرة نبينا محمد http://www.alsadiqa.com/img/Prophet.jpg، والتعاون على نشر سنته بالنفس والنفيس.

سابِق إلى الخير وبادِر بِهِ * * * فإن مِن خَلفك ما تَعلم 
وقَدِّم الخير فُكُلّ امرئ * * * على الذي قَدَّمه يُقْدِم

 

 

اضغط على الصورة لقراءة الموضوع من الصحيفة مباشرة

http://www.alsadiqa.com/sades//sades.jpg

 

powered by Disqus