ادخل بريدك ليصلك

جديد الموقع

ادخل رقم جوالك لتصلك

كنوز السنة

كم تحفظ من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

10 الى 50

50 الى 100

100 الى 200

200 الى 500

500 فما فوق

النتائج


السنة و الأذكار

• الحث على ذكر الله تعالى - و بيان فضله (العدد الأول)

بقلم: الصحيفة الصادقة - أسرة التحرير - 2011-03-01

الحث على ذكر الله تعالى -  و بيان فضله

*******

 

 

 

 

 

 

 

- أخرج الترمذي، وابن ماجه، والحاكم عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله : «أَلا أُنْبِئُكُمْ بِخَيْرِ أعمالِكُمْ، وَأزْكاها عنْدَ مَلِيكِكُمْ، وأرْفَعِها في دَرَجَاتِكُمُ، وخَيْرٍ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالوَرِقِ، وَخَيْر مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ ويضربوا أعناقكم؟». قـــــالوا: بلى. قــال: «ذِكْرُ اللَّهِ -تَعالى».

 

أرفعها: أكثرها رفعًا لدرجاتكم.

 

أخرج البخاري - واللفظ له -، ومسلم عن أبي هريرة : أن رسول اللهقال: «يَعْقِدُ الشَّيْطانُ على قافِيةِ رأسِ أحَدِكُم إذا هُوَ نَامَ ثَلاثَ عُقَدٍ، يَضْرِبُ على كُلِّ عُقْدَةٍ مَكانَها: عَلَيْكَ لَيْلٌ طَويلٌ؛ فارْقُدْ، فإنِ اسْتَيْقَظَ وَذَكَرَ الله -تعالى-؛ انْحَلَّت عُقْدَةٌ، فإن تَوْضأ؛ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فإنْ صَلَّى؛ انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّها، فأصْبَحَ نَشِيطًا طيب النَّفْسِ، وإلاَّ أَصْبحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلانَ».

 

قافية الرأس: آخره.

 

 

أخرج مسلم عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما-قال: سمعت النّبيّ يقول: «إذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ، فَذَكَرَ اللَّهَ -تَعالى- عِنْدَ دُخُولِهِ، وَعِنْدَ طَعامِهِ؛ قالَ الشِّيْطانُ: لا مَبِيتَ لَكُمْ، وَلا عَشاءَ. وَإذا دَخَلَ، فَلَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ -تَعالى- عنْدَ دُخُولِه؛ قالَ الشَّيْطانُ: أدْرَكْتُمُ المَبِيتَ. وَإذا لَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ -تَعالى- عِنْدَ طَعامِهِ، قالَ: أدْرَكْتُمُ المَبِيتَ والعَشَاء».

 

أخرج الترمذي قال: قال رسول اللَّه : «مَنْ صَلَّى الفَجْرَ في جَماعَةٍ، ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ -تَعالى- حتَّى تَطْلُعَ الشَمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ؛ كانَتْ كأجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ؛ تامَّةٍ تامةٍ تامة».

 

أخرج أبو داود عن أبي هريرة عن رسول الله ؛ قال: «مَنْ قَعَدَ مَقْعَدًا لَمْ يَذْكُر اللَّهَ -تَعَالى- فِيهِ؛ كَانَتْ عَلَيْهِ مِنَ اللَّهِ تِرَةٌ، وَمَنْ اضْطَجَعَ مَضْجَعًا لا يَذْكُرُ اللَّهَ -تَعالى- فِيهِ كانَتْ عَلَيْهِ مِنَ اللَّهِ -تَعالى- تِرَة».

 

الترة: نقص، وتبعة.

 

أخرج الترمذي عن عمرو ابن عبسة : أنه سمع النبيّ يقول: «أقْرَبُ ما يَكُونُ الرَّبُّ مِنَ العَبْدِ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ الآخر؛ فإن اسْتَطَعْتَ أنْ تَكُونَ مِمَّنْ يَذْكُرُ اللَّهَ -تَعالى- فِي تِلْكَ السَّاعَةِ؛ فَكُنْ».

 

أخرج أبو داود عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : «مَا مِنْ قَوْمٍ يَقُومُونَ مِنْ مَجْلسٍ لا يَذْكُرُونَ اللَّهَ -تَعالى- فِيهِ؛ إِلاَّ قامُوا عَنْ مثْلِ جِيفَةِ حِمارٍ، وكانَ لَهُمْ حَسْرَةً» .

 

 

 

 

 

 

اضغط على الصورة لقراءة الموضوع من الصحيفة مباشرة

http://www.alsadiqa.com/img/1st.jpg

 

powered by Disqus