ادخل بريدك ليصلك

جديد الموقع

ادخل رقم جوالك لتصلك

كنوز السنة

كم تحفظ من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

10 الى 50

50 الى 100

100 الى 200

200 الى 500

500 فما فوق

النتائج


صدى الصحيفة الصادقة

• أيها المسافرون رسالة الإسلام .. بلغوها للخافقين (العدد الثالث)

بقلم: رئيس التحرير - الدكتور خالد بن عبد العزيز الجناحي - 2012-03-01

أيها المسافرون!!

 

رسالة الإسلام .. بلغوها للخافقين!!

 

 

 

 

 

 

 

الى كل من اراد السفر فى الاجازات عبر القارات أقول : ﴿ أَنِ اتَّقُوا اللَّـهَ .

 

إنها وصية الله للأولين والآخرين، ووصية الأنبياء والصالحين لغيرهم: ﴿ أَنِ اتَّقُوا اللَّـهَ .

 

  اتقوه فى سركم وعلانيتكم.. فى حلّكم  وترحالكم.. فى جميع أفعالكم وأقوالكم.. فمن اتقى الله تعالى وقاه.. ومن سلك طريقه نجّاه .. (( اتق الله حيثما كنت )).

 

أيها المسافرون الكرماء!!

 

اجعلوا سفركم طاعة؛ لأن حياتكم فى هذا الدنيا ساعة، فلا تعمروها بالمعاصي، ولا تغمروها بالمآسي: (( إنما هي أعمالكم أحصيها لكم فمن وجد خيرا فليحمد الله، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه)).

 

إنكم أناس أعزكم الله بالإسلام؛ فافخرا برداء عزتكم، وأظهروا محاسن دينكم، وبيّنوا للبشرية سنة نبيكم صلى الله عليه وسلم : ﴿ وَلِلَّـهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَـكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ .

 

كونوا سفراء ربكم، بلّغوا عن نبيكم ولو آية، لو كل واحد منكم حمل هم الدعوة الى الله والتبليغ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسعى في إيصال رسالة الإسلام حيثما أوصلته قدماه؛ لبلغ هذا الدين ما بلغ الليل والنهار، وفزتم برضى رب العالمين، تمرحون فرحين فى جناته خالدين.

 

 

أحبتي المسافرين الشرفاء!!

 

لقد كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يقول قبل سفره: (( اللهم اني أسألك فى سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى)) .. وإذا رجع للديار قال: (( أيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون )) ..

 

ما أروع هذا الدعاء.. و ما اعظمه.. لمن عقله  وأيقن معناه !.

 

ويا عزائي لمن تلفظه بلسانه.. ولم يعيه فؤاده.. وهل يستطيع أن ينطق بذلك من يسافر، وشعاره البذخ والسفور، وارتكاب ألوان المعاصي والفجور؟ ألا يستحي من ربه! .. ألا يخجل من نفسه!

 

﴿ يا قَومِ لَقَد أَبلَغتُكُم رِسالَةَ رَبّي وَنَصَحتُ لَكُم وَلـكِن لا تُحِبّونَ النّاصِحينَ  ..

 

 

لقراءة الموضوع من الصحيفة مباشرة اضغط على الصورة

 

http://www.alsadiqa.com/img/3th.jpg

 

powered by Disqus